الحمد لله علي نعمة الرحمه




في شهر ديـسمبر من العام الماضي , وعلي باب الجامعه أوقفني رجل مُسن باكياً وقال : لو سمحت يا ابني ممكن كلمه .. !
-         اؤمر يا حج .. ؟
فقال والدموع تتغرغر في عيناه : انا والله ما شحات , انا كنت مـحتاج " ... " جنيه منك .. ؟
-         عايزهم ليه .. ؟
استوقفني نظرة الانهزام عند الرجال , وجبروت الدنيا .
فأخبرني ان ابنته الصغيره في احد مستشفيات الجامعه , وتحتاج الي دواء معين بـسعر هزيل , وقد طلب منه الدكتور ان يـحضره فوراً , وانه لا يملك المليم ليشتريـه , فوضع نفسه في هذا الزل " علي حد وصفه " حتي يـُحضر المطلوب .
مرت مواقف كثيره مشابه معي , ولكن لبعض النساء الذين يدعون ان اموالهم قد سُرقت ويحتاجون لـجنيه مثلا كي تتمكن من أخذ مواصله الي بلدها .
استحضرت هذه المواقف وقولت للرجل : طب هو انا ممكن أجي معاك أشوف بنتك .. ؟
-         ممكن اوي .
فإستأذنته في الدخول الي الجامعه لفعل شئ ما لمدة دقيقه واحده وأعود فتقبل , ودخلت فعلا وخرجت مسرعاً ووجدته واقف في نفس المكان يبكي .
-         يلا يا حج تعالي نجيب الدوا الاول من اي صيدليه وبعدين نروح نشوفها .
فرد : مش انت جاي تتأكد الاول اني مش بكذب عليك .. ؟
-         لا ياحج انا مصدقك. وكمان جاي عشان اثبت لنفسي حاجه مش عشان اتأكد من صدقك .
واشترينا الدواء وذهبت معه الي المستشفي ... و الي أخره .

في نفس اليوم , وجدت شخص " مصري " مقيم بإحدي دول الخليج , ناشر موضوعاً عن الشحاته في مصر , وان صورتنا زباله , وانه كره مـصر بسبب الناس دي .
وكان عنوان الموضوع " شحاتين بيبوظو صورة مـصر "
فدخلت وسألته : هل هذا الشحات لا يتمني أن يـسافر ليعمل في احدي الدول الخليجيه ويتقاضي مبالغ طائله من عمله مثلك .. ؟ ومن داخله يتمني أيضاً انه لحظة وصوله الي ارض بلده , ووجد متسول او مسكيناً وطلب منه المساعده , هل سيساعده .. ؟ ام سيقول ان هؤلاء يضرون بـصورة الوطن .. ؟
وكانت نهاية موضوعه , لازم الحكومه تتدخل وتلم الناس دي .
فتذكرت الموقف الذي قصصته , وقولت في نفسي , لو ان هذا الشخص الذي يدعي الوطنيه , قابله الشيخ المسكين هذا , ثم لم يستمع له وطلب له الشرطه علي الاقل حتي انه لم يـمسكه .. ؟
هل كان سيتجرء هذا الشيخ ان يطلب من شخص أخر غيره , ام كان سيخاف من أن يـُسجن بسبب حق من حقوقه مسروق ويطالب بالزل إعادته , ولا يملك الحق حتي في ذلك .. ؟ ويـعود الي ابنته يبكي وتبكي .. !
اما الشخص هذا , فهو يعتقد ان حبه لمصر , هو تذكر صورة الهرم , ونسمات الهواء المنعشه علي كورنيش النيل , والاكل البلدي المشمر والمعمر , بـمعني أصح من كلامه تستطيع ان تفهم ان معني الوطنيه عنده هي " الانانيه " الوطن دون أهله .
الحمد لله علي نعمة الرحمه .



إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي