في ذكري خالد







في ذكري خالد

ضرب المنبه في الصباح بيقولي قوم اصحي
اليوم ده مش زي اللي راح الشمس اهيه بتحمي
فزيت وقومت دخلت واتوضيت
وخرجت جبت الحسيره ووقفت وصليت
وسجدة للرحمن وقعدة ادعيله
اليوم ده ذكري وفاته ودموعي فيها فرحه
قولت يارب ارحمه ودخله الجنه
ونزلت ع الكورنيش وفي ايدي شايل يافته
كان السكوت علامتنا وكإننا في بيتنا
جايين نعزيكي يا مصر في ذكري خالد
جايين نفكر اللي ناسي فضل خالد
جايين بأسمائنا نخلد اسم خالد
وندعي ع اللي قتله ونقرا ليه الفاتحه













إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي