الـمجنون قـتل الــجبان





كـــان في زمـــان اوي راجل جبـان , كل ما حد يشوفه يقوله يا جبان يا جبان
الراجل زهق من حياته وكره نفسه وقرر يروح يشتكي للسلطان
اول ما وصل وقاله الحارس انه يستني لحد ما يدخل ياخد اذن السلطان في الدخول
وهو علي الباب سمع السلطان بيسأل الحارس مين اللي واقف برا ؟ قاله ده فولان فرد السلطان بسخريه : الجبان !!
قام صاحبنا واخد بعضه وماشي – و جيتلك يا عبدالمعين !!

ابتدا صاحبنا ده يفكر بجد ازاي يخلي فكرة الناس دي تتغير عنه ويبطلوا ينادوه بــ الجبان
يوم اتنين عشره , وبرضو ملقاش حل
لحد ما سمع المنادي بيجمع الناس عشان الجيش هيتحرك للدفاع عن البلد من جيش الاعداء اللي قرب يوصل
صاحبنا قال بس – ربنا بعتلي الفرصه دي عشان اثبت لكل الناس بما فيهم السلطان ان انا اشجع واحد فيهم
خد كل حجاته وخرج بسرعه وهو فرحان واتجــه لمكان تجمع الجيش وكل اللي يشوفه يقولــه انت جاي ليه يا جبان انت هتبئا عار علينا واول ما تشوف السيوف هتطلع تجري
وهو في نفسه يقولهم اصبروا وانتو هتشوفوا هل انا جبان ولا لاء
وهما بيوزعوا الاسلحه علي اللي مش معاهم سلاح القائد مرضاش يدي صاحبنا سيف كويس واعطاله سيف صغير يدوبك يعور بيه رجل حصان ولا حاجه
صاحبنا قاله اديني سلاح طويل وقوي زيكم عشان أحارب زيكم
فقاله لاء انت جبان وكده كده هتجري يعني ملكش لزمه

وانضم السلطان للجيش وابتدي الجيش يتحرك في طريقه للمعركـه وصاحبنا ماشي علي رجليه ورا الفرسان وماسك السيف الصغير في ايده وبيتحسر علي نفسه وابتدا يقتنع انه هيتقتل اول ما تبدء المعركه ومعهوش حاجه يدافع بيها عن نفسه
بعد كام ليله وصل الجيش لمكان جيش العدو والتقي الجمعـان – وابتدت المعركه وصاحبنا واقف ورا الجيش بتاعه وخايف يتقدم ليموت , والناس قاعده تشتمه ( يا جبان اتقدم يا جبان يا جبان )
اتنرفز صاحبنا من نفسه وقال فعلا انا لازم اتقدم انا جاي هنا عشان اثبت اني مش جبان حتي لو هموت
واما اتقدم شويه وشاف ناس ماتت من جيشه أخد اسلحتهم وركب حصان وابتدي يتقدم بسرعه مهولــه وهو بيصرخ ويغني ان الجبان مهوش جبان وابتدي يقتل واحد والتاني والتالت والخامس وسط زهول من اللي حواليــه وزهول من نفسه باللي بيعمله وانــه اول مره يعمل كده وحاسس احساس اول مره يحسه , حاسس انـه يقدر يقتل جيش العدو ده كلـه لوحده
وبعد انتصارهم في المعركه ورجوعهم منتصرين بئا صاحبنا هو اشهر شخص في الجيش وأشجع الشجعان وفارس وقائد

وبعد كام سنه , نسيوا الناس هو عمل ايــه في المعركه ورجعوا تــاني يقولوا عليه جبان
لحد ما قرر صاحبنا انــه لازم يثبت مره تانيه انه مش جبان , راح السوق ونده علي الناس واتلم الناس حواليه وهو واقف فوق صخره وماسك سيف وبينادي
مين يقدر يقطع دراعــه ؟
فبدء الناس يسخرو منه , ويقولولوا بئا انت يا جبان عندك شجاعه انك تقدر وتستحمل انك تقطع دراعك ؟
فخبط السيف علي دراعه اللي سبتها علي حجر وقطع كـفه
ورجع ينده , مين اللي لو دراعه مقطوع وجرب ألمي يقدر يقطع رجله ؟
رجع الناس تاني للسخريه , بئا انت يا جبان بعد ما قطعت ايدك هتقدر تقطع رجلك ؟
فثبت رجله علي حجر وقطعها بضربة سيف واحد

وقف الناس في ذهول لحد ما طلع شخص وغير اسم الجبان بــ المجنون
وابتدت الناس بدل ما تقوله انت جبان متقدرش تعمل كده , يقولوا انت مجنون وتعمل كده
وكـأن صاحبنا مكتوب عليه انه يتوصم بأبشع الصفات والسلام
ابتدي صاحبنا ينزف الدم بشده ويحتضر ويموت وهو بيقول – انا لا جبان ولا مجنون

دخل عليه رجل كبير في السن وقاله :
انت جبان ومجنون لانك مشيت ورا الناس – شوفت اللي يمشي ورا كلام الناس يروح فين
اديــك قتلت نفسك بإيدك , ومفيش مجنون اصلا يعمل كده في نفســه

بعد مــا مات صاحبنا وعرف السلطان , اتوجه علي السوق بسرعه
وحكم بقطع الرجل والذراع علي كل اللي كان واقف يتفرج علي صاحبنا وممنعهوش انــه يقطع ذراعه او اتريق عليه ووصله للمرحله دي
واتنفذ الحكم بإيد السلطان نفسه – وهو بيقول لكل اللي يقطع ايده , اللي يعمل كده في نفسه يبئا جبان ؟


"
الجريئونَ
لن يفهموا ما أكابِدُهُ
والنّساءْ
سوف يسخرْنَ منّي كعادتِهنَّ
ويهتفْنَ للأقوياءْ
يا إلهي،
ولم يبقَ إلاّ قليلٌ قليلٌ
على اللحظةِ الحاسِمةْ

يا إلهي..
ألستَ إلهي؟!
ألستَ إلهَ الجميعِ؟
تدخَّلْ إذنْ
قبل أن يسبقَ السَّيفُ
قدرتَكَ الرّاحمةْ

أنتَ تدري
- وأدري-
بأنّيَ لن أخطوَ الخطوةَ اللازمةْ

فاخْطُها أنتَ عنّي!
ولا تمتحنِّي
إلهي
فإنّكَ تعلمُ أنّي
جبانٌ جبانٌ جبانٌ..
فكنْ يا إلهي
إلهَ الجبانِ ولو مرّةً 
ودعِ العدلَ للمرّةِ القادمةْ!

فالجبانُ وحيدٌ
وحيدٌ بلا أصدقاءْ
وبدونِ نساءٍ
يواجهُ كَوْناً من الأقوياءْ 

عبد الله أبو شميس
شاعر اردني
"


تابعني علي الفيس بوك 





إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي