مع لحن هادي عيش حياتي





الصبح بدري
اول ما بصحي لما بكون متعود اصحي الساعه سته ولا الفجر ولا حاجه
بتكون احلي لحظات حياتي لما بقوم اغسل وشي واصلي الصبح كده وادخل المطبخ
اعمل كوباية نسكافيه ولا اي حاجه تتشرب واقوم واخد الكوبايه دي وطالع ع السطح
وجايب اي كرسي واقعد عليه واولع سيجارتي وابدء اشرب في النسكافيه وابدء ابص للسما
ويا سلام بئا لو في حتة موسيقي هاديه كده في ودانك وانت قاعد تنسي الدنيا كده
مببئاش حاسس ان انا في فـ دماغي اي حاجه
اي مشاكل عندي بحس اني نسيتها
مبفكرش غير في اللحظه اللي انا فيها وبس
مبركزش غير في اللحن اللي شغال وكوباية النسكافيه والسيوجاره وشكل الشمس وهي بتطلع
ويا سلام كمان لو في في ايدي البوم صور ليا وانا صغير ولا وانا كبير واقعد اتفرج عليهم واحده واحده
وافتكر الموافق بتاعتهم واحد واحد زنجا زنجا
وممكن اتخيل ان انا قاعد بتكلم مع البنت اللي نفسي الاقيها في يوم واحبها
ومتخيل شكلها بئا وكأنها قدامي وبعزم عليها بالنسكافيه وهي تقولي اطفي السيجاره بئا
و في وسط اللحن العظيم اللي شغال اقوم في لحظة رومانسيه عابره اخدها في حضني
واقعد احكيلها ايه اللي عملته امبارح وايه اللي ناوي اعمله النهارده
وابدء أشارك خيال في حياتي فساعتها افتكر فيلم اسف علي الازعاج
وابدء افوق من اللحظه اللي انا عايشها فبتكون دي اي لحظه افوق فيها من اللحظه 


 




وابدء افتح عيني من تاني
والاقي السيجاره خلصت وانا مخدتش منها ولا نفس
والاقي النسكافيه بئا بارد ومحبش اشرب حاجه بارده
بس اكتشف ان اللحن اللي انا مشغله لسه يدوبك بيخصل اول ما افتح عيني
فاعرف ان اللي انا كنت عايشه ده هو حلم عيشته لنفسي وانا بسمع لحن معين
فاجري بسرعه انزل اعمل نسكافيه من جديد واطلع اقعد علي الكرسي
واولع سيجاره واخد منها اول نفس واطلع الدخان وابصله وهو طالع من بوئي
وبعدين انتبه للموبايل فارجع اشغل نفس اللحن تاني
وادخل في حلم تاني غير اللي كنت عايشه من ثواني
بس بيكون فيه كل حاجه كانت في الاولاني
والغريبه اني ببئا واعي وعارف انا فين وعارف ان انا بتخيل
وعارف ان الكلام اللي انا قاعد اتكلمه دي محدش بيسمعه غيري
وبرغم الوعي اللي انا فيه ده
اول ما اللحن يبدء ينتهي مره تانيه
ابدء افتح عيني
فالاقي السيجاره خلصت وانا مخدتش منها الا النفس الاول
ومشفتش دخان غير دخان اول نفس
والاقي النسكافيه برد تاني 



 



فابدء اضايق
وابدء اسأل نفسي هو فين الحلم اللي انا بحلمه ده
هي فين البنت اللي كانت معايا
انا عارف ان انا اللي متخيلها
بس وايه يعني هي فين برضو
ليه مصحاش كل يوم علي صوتها وهي بتصحيني
ليه هي متعمليش النسكافيه
ليه هي متختارش اللحن اللي بحب اسمعه عشان هي كمان حبته واخضها في حضني واحنا بنسمعه
وابدء ادور علي حب جديد
او دنيا جديده
واحب بنت فعلا وهي تحبني
وادخل دنيا تانيه واعيش فيها معاها
فاكتشف ان الحب معاها مش زي منا كنت متخيله
هي بتعمل كل حاجه تريحيني وبتحبني جدا
بس مش ذنبي ان هي مش زي منا بحلم
فارجع اسيبها وابعد عنها
وارجع اصحي بدري تاني بعد ما كنت اتعودت اسهر بليل كتير عشان اكلمها
واطلع ع السطح الصبح بدري وفي ايدي كوباية النسكافيه
والسيجاره
والموبايل
وابدء اشغل اللحن اللي بحبه
واول ما يخلص اللحن
الاقي السيجاره خلصت
والنسكافيه بئا بارد

فأضحك
واحس ان هي دي الدنيا اللي ممكن اكون فرحان فيها
واعرف ان وحدتي هي حبيبتي وان البنت اللي متخيلها دي هتيجي هتيجي
وعشان الرز يستوي لازم يتساب شويه ع النار
لحد ما ييجي اليوم وازهق واسأل نفسي هي فين البنت دي بئا
مجتش ليه
فادور عليها فاحب فاتحب وترجع الدنيا دواره من تاني
تبدء بضحكه
وتنتهي بسيجاره خلصانه وكوباية نسكافيه بارده


هي دي حياتي

إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي