رشيده هربت يا بني أدمين





في صباح يوم عرفه استيقظ الفنان المشهور ( بـكـار ) ولم يجد رشيده بجانب سريره كالعاده 
ظن بـكار ان رشيده تحت السرير او فوق الدولاب او ما شبه ولكن بكل تأكيد هي نائمه مثله 

علي الهامش ...

( هي المعييز بيناموا زي البني أدمين ؟؟ طب بيناموا في نفس الوقت ونفس الوقت ؟؟ ) 

الاجابه : 
ــ نعم , في مسلسل بكار فقط 


في تمام السادسه صباحا دخلت أم بـكار لتُقظه من نومه
 ( يا بجاحة الامهات ) 
وكالعاده لبي بـكار نداء امه واستيقظ
 ( يا سذاجتك يا اخي ) 

نده بـكار علي رشيده فلم يسمع مئمئتها المعهوده , فنظر تحت السرير يبحث عنها وهو يفرق في عينه الجرافيتي فلم يجدها 
ولم يجدها ابدا في الغرفه فخرج ينده عليها بصوته العالي العيالي , رشيييييييييييدهههههههههههههه , رشيييييييييييييييدددهههههههه 

ولم تُجب رشيده , 





في المشهد الثاني , يجلس بـكار باكيا بدموعه البيضاء بجانب امه وهو يقول في سهوكه 
( رشيده اتخطفت يا امي رشيده اتخطفت يا بني أدمين ) 

وترد امه : وحد الله يا بـكار , زمانها خرجت وهترجع تاني 

ودخل بـكار مرة أخري الي غرفته باكيا وجلس علي مكتبه يبكي فوجد ورقه مكتوب عليها 

( ملكش أمان الايام دي يا مــان ) 
امضاء : المعزه رشيده 



وبعد أن قضي بكار أيــام العيد في حزن شديد وبكاء مستمر 
ظهرت رشيده مرة أخري بمئمئتها المعهوده تحت شباك الغرفه 
فقام بــكار مسرعا وفتح الشباك ثم ( نطط ) رشيده الي حضن بــكار 
وعلي ضهرها ورقــه مكتوب عليها 

( خلاص يا كبير خلص العيد الكبير ) 
وبالفعل الوقت كان هو اليوم الرابع من العيد بعد صلاة المغرب 
فإذن ذُبحت رشيده فلن تكون أُضحية العيد ولكنها ستكون ضحية الخوف 





والملفت في النظر , ان رشيده عادت بدون ( طقيتها ) 
والظاهر والله أعلم كانت شايلاها تحطها علي وشها وهي هربانه 
بحجة ان محدش يتعرف عليها 

وكل سنه وانتم طيبين 
وعيد سعيد عليكم يارب 
والسنه الجايه نشوفكم في اي مدونه :) 

أه نسيت صحيح أوريكم رشيده الحقيقيه :) 







إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي