عقبالك يوم ميلادك لما تكون كده





استيقظ من نومه في صباح يوم " عيد ميلاده " متفائلاً
خرج من البيت مبتسماً ومعه من المال ما يكفي لحل مشاكل خمسة اشخاص فقط أياً كان المبلغ المطلوب
أوقف " تاكسي " وطلب منه ان يجوب شوارع المدينه 
في الطريق لاحظ فتاه تقف من بعيد تنتظر اي وسيلة توصيل فأمر السائق أن يقف وصعدت الفتاه الي العربه
وعندما وصلت الي المكان المقصود طلبت من السائق أن ينتظر حتي تذهب الي والدها في المحل المجاور لتأتي بالأجره فانتظر السائق , فأمره بأن يتحرك ويترك الأجره للفتاه وهو من سيدفع .. فتحركت العربه من مكانها وأخرج مفكرته وكتب عن أول شخص ساعده في يوم " ميلاده "

في الطريق لاحظ السائق ان الشاب هذا لديــه من المال والنيه ما يدعوه لأن يحكي له عن قصة ابنته المريضه والتي تحتاج الي مبلغ بسيط لإستكمال علاجها , فلاحظ الشاب ان السائق يحكي هذا بغرض طلب المساعده فأخبره بأنه سوف يعطيه هذا المبلغ ليعالج ابنته .. ثم أخرج مفكرته مرة ثانيه وكتب عن ثاني شخص ساعده في يوم " ميلاده "

في اشارة المرور لاحظ الشاب " عسكري " المرور يأخذ رشوه من سائق فأمر سائق التاكسي ان ينتظره حتي يعود وذهب الي هذا العسكري وتحدث معه لدقيقه ثم أعطاه مبلغ بعدما أقسم العسكري علي ألا يعود الي تلك الافعال مرة أخري
وعاد الي العربــه مبتسماً وسط اندهاش السائق .. وأخرج مفكرته وكتب عن ثالث شخص ساعده في يوم " ميلاده "

تحركت العربــه وفي الطريق حدثــه السائق عن معاناة صديقه الذي تعرض للشلل بعد تعرضه لحادث فطلب منه الشاب أن يتجه الي بيت صديقه ودخل عليه وجلس معه وقدم المواساه ثم ترك لـه مبلغ وعاد هو والسائق مرة اخري للعربه .. واخرج مفكرته وكتب عن رابـع شخص ساعده في يوم " ميلاده "

سأل الشاب السائق عن أكثر الأشخاص الذي يعتقد بأنــه يحتاج الي مساعده ماليه بأقصي سرعه كي يكون هو أخر شخص يساعده في يوم " ميلاده " فأخبره السائق عن رجل مسن يسكن بيتاً وحيداً , تركه أولاده وماتت زوجته ويعيش علي الصدقات المقدمـه من أبناء المنطقه فذهبوا اليـه وجلس الشاب معه وانخرطوا في الحديث عن الذكريات المؤلمـه للرجل ومشاقة المعيشه في ظل هذه الظروف ثم ترك لــه مبلغ وانطلق مع السائق للعوده الي منزلـه بعدمـا ساعد الخمس أشخاص

في الطريق .. وجـد امرأه جالسـه علي " الرصيف " فمد يده الي جيبه فوجد أن مازال هناك مال ومن الواجب مساعدة تلك المرأه وعندما أمر السائق أن يتوقف ذكره السائق بأن المبلغ الذي وعده بــه لعلاج ابنته لم يأخذه والرجل المسن كان أخر شخص من المفترض أن يُكتب في المفكره

دخل الشاب في حيره مع نفسه بعدما أعطي السائق المبلغ المطلوب لعلاج ابنته , وأخرج المفكره فوجد الخمس أشخاص الذي نوي أن يساعدهم قد تسلموا بالفعل المساعده ولكن مازال هنـاك مبلغ بسيط في جيبه كان ينوي أن يشتري بهم هديــه لحبيبته لان هذا اليوم هو يوم " مولدها " أيــضـا

بعد حيره نزل من العربه وأخرج المتبقي من المال وأعطاه للمرأه الجالسه علي الرصيف تبيع بعض الخضروات البسيطه وعاد الي العربه وطلب من السائق أن يوصله الي محل هدايا قريب

دخل الشاب المحل وطلب " ورق " زينه للهدايا بسيط بمبلغ بسيط ثم أخرج مفكرته وقطع الورقه المكتوب فيها عن الـخمسة أشخاص ووضعها في لفافه جميله وقيمه ثم ذهب بها الي لقاء حبيبته

أعطته هديـه فأخرج هديته هو الأخر مبتسماً ثم قال :
تقبلين بهديــه مـعنويـه ؟ فاستغربت من حديثه وأخذت هديته وفتحتها وقرأت المكتوب
ثم ابتسمت قائله : مفيش فايده فيك 


الاحتفال الحقيقي بعيد ميلاد الشخص 
هو عندما يشعر الاخرين بأهمية ذلك اليوم في حياتهم هم وليس في حياته هو 


تابعني علي الفيس بوك 




إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي