تاخد الـ 200 جنيه بس تنجح






من سماتي الشخصيه , أصل الي الموعد في وقت متأخر , وأذهب الي الدروس حصه واغيب اتنين , وفي الجامعه , أذهب الي محاضره وأشيل الترم ..
في الصف الثالث الثانوي , درس التاريخ , كان الدرس في الساعه السادسـه صباحاً وبالتالي كده او كده انا مبصحاش – كنت أذهب حـصه وعندما يـسألني المُدرس أي سؤال أتحجج بغيابي , وأغيب الحصه التاليه , ثم أحضر التي تليها فيسألني فأتحجج بغيابي .. وهكذا
استمر الحال شهر , اتنين , تلاتـه , حتي فاض الكيل بالاستاذ ابراهيم , فـعنفني وطلب رقم البيت ليتصل بأبي فقولت : ليس عندنا تليفون يا استاذ .. !
-         طيب انا هسأل علي ابوك واروحله بنفسي
فجبت أخري وقولت : ابويا مات يا استاذ ما تتعبش نفسك ....
-         اه يا كلب , تموت ابوك عشان متذاكرش

وجاء في حـصه بـعد انتهاء المنهج وقال : علي فكره انتو مش مطمنني , انتو أخركو تجيبو 40 من 50 ..
فقال أحد الاصدقاء : لا لا لا هنجيب 50 يا استاذ
-         بـئا انتو تجيبو خمسين .. ؟ طب اللي هيجيب خمسين ليه عندي 200 جنيه
فـهاج الاصدقاء كلهم في نفس واحد وانا بالطبع مـعهم : هنجيب 50 هنجيب 50 بس خليك عند كلمتك
فـأسكت الاستاذ الجميع ثم نـظر إلي قائلاً : انت بتتكلم ليـه , انت اصلا لو نجحت اديك الـ 200 جنيه .

**


إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي