عيال الشارع









الصُحبه زمان كانت عزوه ..
كانت لسه بتوهب فرحه .. 
كان اللعب معاهم يحلي
وكان طعم الشارع أحلي

نبدأ نتجمع ع المغرب .. 
ونروّح بعد صلاة الفجر .. 
كان عندك حلم .. 
كان عندك سر , قبل ما يتحول مليون سر .. 
كان عندك صبر .. 
كنت بتتخانق ميهمكش أثار الجرح
كنت ساعات بتحس بـ فرح
أو تحديداً , كنت تملي تحس الفرح في صوت اللمه .

شوف دلوقت ..!! 
الأيام لفت في فلك كوباية شاي وسيجاره .. 
اختفي صوت لعبك مـ الحاره .. 
وطلع صوت دابحه الدخان
بيناكف ويزعق لـ ولاد الجيران

كنت زمان تلعب متحبش حد يزعقلك .. 
تتخانق ويا اللي يحاول ينكر حقك !! 
وكأن الشارع ليك إتباع .. 
كنت بترهبهم بالأتباع .. 

شوف دلوقت ..!! 
إزاي بتزعق في الأطفال
شوفت ازاي بيجيبوا صُداع ..!! 

لسه الشارع زي مهوَ ..؟ 
شكلاً أه 
طعماً لأ 
وانت ازيك ..؟ 
أنا مخنوق مـ الشارع جداً 
كاره صوت اللمه .. 
عايز الحق ؟ 
سيبك مني , لسه الشارع زي مهوَ

أنا بس اللي بحاول أتفلسف
علشان أثبت .. 
إن حكاوي الشارع أيام حُكمي .. 
كانت أحلي
منا كنت كبير الشله
وكان اسمي بيتردد في اليوم 100 مره
كان ليا مكانتي .. 
كنت حكيم جداً , وفتوه .. 
شوف دلوقت , مش برتاح غير في العُزله

بقت الناس دلوقت تشوفني
تقولي ازي ظروفك ؟ 
ليه معدناش بنشوفك ؟ 
مش متضايق .. 
أنا مبسوط جداً جوه
مش هنكر .. 
بفرح لما الناس تحكيلي مواقف ليا .. 

لسه الشارع زي مهوَ 
سيبك مني
لسه عيال الشارع بره .


ـــــــــــــــــــــــــــــ 

عبدالرحمن سامي 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 










إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي