عمري ما انسي ليلة رأس السنه اللي فاتت




طبعا كلنا عمرنا ما ننسي ليلة رأس السنه اللي فاتت 
1/1/2011
هي السنه دي بصراحه بدءت موز موز موز 
سنه غريبه من اول ثانيه الله يخربيت كده 
المهم بئا انا بقلب في مقالاتي لقيت مقال كتبته يوم الحادثه دي 
والموضوع ده كان شاغل الكل يعني اكيد كلكم فاكرينه 
بس محدش رد لحد اليوم 
اتفضلو المقال بالحرف الواحد زي ما كنت كاتبه 

..



أول حادث انتحار في 2011



ازيكم الاول كده وحشني والله
ادعولي بئا اعدي الشهر ده علي خيط ضعيف عشان ده شهر الامتحانات

عموما خلينا في موضوعنا
طبعا كلكم شوفتواللي حصل في اسكندريه ليلة راس السنه
انا جايبلكم حاجه ظهرت ع الفيس بوك بتهبل بجد

وهو ظهور صفحه مكتوب عليها
اول حادث انتحار في2011 

قبل ما نتكلم ف الموضوع اكيد ناس هتقول ده ولد اهبل ولا فاضي وكده
لاحظو ان الصفحه بقالها خمس ايام ووصلت ل 12.000 و اللي عاملها متمسكش
مش كده بس
لاء
ده عمل واحده تاني وتالته
بنفس الصوره
وتقريبا اللي بيفهم من بين السطور
ده تنظيم ارهابي من خلال الفيس بوك بيثير الخوف والرعب في الشعب
عموما خشو ع الصفحات وشوفو القصه وما فيها

.حادث انتحار 2011 الفيس

حادث انتحار 2011 الفيس

لاحظ التواريخ  الله يكرمك

وكمان الصفحه مكتوب عليها في المعلومات

صفحة هينتحر صاحبها بعد 48ساعة من إنشائها بتاريخ 31-12-2010

بعد التاريخ دا قولوا الله يرحمة

جريمة قتل لا يعاقب عليها مرتكبها




والصفحه التانيه مش مكتوب في معلوماتها حاجه

اما الصفحه التالته مكتوب

صفحة هينتحر صاحبها بعد 48ساعة من إنشائها بتاريخ 02.01.2011

بعد التاريخ دا قولوا الله يرحمة

أنا مليش علاقه بالمنتحر الأول و التاني




..................


اما بئا علي سبيل الفرفشه
فظهرت صفحه اسمها 
 
انا مش هانتحر فى 2011.بس حبيت اقول للناس


ومكتوب في معلوماتها


صفحة مش هينتحر صاحبها بعد 48ساعة من إنشائها بتاريخ 02.01.2011

بعد التاريخ دا قولوا الله يوفقه فى الامتحانات

أنا مليش علاقه بالحوار ده خالص

وبنفس الصوره برضو
بجد محدش فاهم اي حاجه خالص
انا اه اعتقد ان الصفحه الاخيره دي شغل عيال
بس التانيين تؤتؤتؤتؤتتؤؤ
التواريخ بتاع الكومنتات مصيبه 
 
 
للدرجه دي شعب مصر كان تسليه ولعبه يا أمن يا دوله 
شاطرين بس ع النشطاء واي حاجه تحصل تانيه ملكوش فيها 
اهو ربنا أمر بسقوطكم وسقوط النظام وتكون الشرار من ع الفيس بوك 
 
 

إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي