أهو انت اللي زبـال





كان يما كان – في شارعنا زمان كان عايش معانا ناس لما افتقدهم الشارع حسينا بقيمتهم وأهميتهم
اهمهم علي الاطلاق كان عمي حمزه " الزبال "
في يوم من ايــام شارعنا سمعت صوت خناقه تحت شباك أوضتي , فتحت الشباك ولقيت الخناقه بين عمي حمزه " الزبال " وراجل فاتح محل في الشارع مهوش من الشارع أصلا
عمي حمزه كان واقف بيعيط ورجالة شارعنا واقفين يهدوه والراجل التاني واقف من بعيد يشتمه ويقوله " معدش الا انت يا زبال اللي تعلي صوتك عليا "

لما نزلت عشان اشوف فيه ايه ولقيت عمي حمزه " الراجل الطيب " واقف بيعيط حسيت ان انا متضايق ونفسي أروح أضرب الراجل اللي زعله حتي من غير ما اعرف ايـه اللي حصل
ولما سألت عرفت ان عمي حمزه لما جه عشان ينضف الشارع الصبح ويشيل الزباله نداله الراجل ده وقاله تعالي يا " زبال " نضف هنا , فرد عمي حمزه وقاله – عيب يا أفندي انا قد ابوك متقوليش يا زبال

رد الرجل بسخريه وقاله : اومال اقولك يا ايــه يا باش مهندس ؟
مردش عمي حمزه عليه ومرضيش ينضف قدام المحل عنده وقاله : اللي يوسخ مكان ينضفه بنفسه
نزل الراجل من علي سلم الدكان وهو متعصب وشخط في عمي حمزه : انت اللي تنضف يا زبال , انت بتاخد فلوس عشان تنضف , ومد ايده اللي تنقطع علي عمي حمزه وزقـه جامد خلاه وقع علي الارض وسط الزبالـه
وكمل سخريه وقاله : انت لو كنت بتنضف بضمير مكنش زمان مكان وقوعك هو " الزباله "
واتلم الناس عليهم عشان يشوفوا في ايــه ومن اللحظه دي وبدء عمي حمزه يعيط ويقول حسبيا الله ونعم الوكيل
ومن اليوم ده مجاش عمي حمزه شارعنا تاني والزباله بئت أكوام في الشارع وريحة الشارع بقت تقرف الكلب ومــات عمي حمزه الراجل الطيب بعدها بفتره , وبعد ما الناس اشتكت للوحده المحليه ان محدش بئا ييجي ياخد الزباله بعتولنا ناس تانيين , ومحدش في الشارع بئا يقول ليهم يا " زبال " تاني , لان كلنا عرفنا ان الزبال هو اللي بيرمي زباله وبيوسخ المكان اما اللي بييجي ينضف المكان ده يبئا اسمه " رجل النظافه " مش زبـال

متقولش بتاع الزباله, انت اللي بتاع الزبالة لأنك انت اللي بترميها أما هو فبتاع النضافة لأنه هو اللي بيلمها


تابعني علي الفيس بوك


إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي