أسباب ضياع فرص تحقيق التوازن داخل البرلمان






بسم الله الرحمن الرحيم 


في البدايه أهني حزب الحريه والعداله بحصوله علي أغلبية مقاعد مجلس الشعب 
مع كامل تحفظي الشديد علي بعض أساليب الاقصاء والتخفي ورا عباءة الدين طارة وعباءة الثوره طارة اخري 
الا اني مقتنع كل الاقتناع ان الاخوان يـستحقون الاغلبيه والكل يعلم من سيحصل علي الاغلبيه منذ زمـن 


اما رائي في حزب النـور السلفي -- فـمعروف معارضتي الشديده لهم 
بل تصل احيانا الي درجة المعارضه العمياء -- ذلك لاني أمشي خلف ما اؤمن بـه دائما 
وما اؤمن به هو ان هذا الحزب حـول مذهب " السلفيه " الي حزب سياسي ولا مـانع في ذلك 
ولكن ان تستمر في المتاجره بالدين والتسلح به امام المنافسين -- هذا هو تزوير الوعي التام للشعب 


ولكن ما علينا , نـدعوا الله ان يوفق كل نواب المجلس الجديد سواء كانوا اخواناً او سلفيين او غيرهم وهذا دعاء صادق من القلب 
فالنتيجه ستكون علينا جميعاً لذلك اتمني لهم التوفيق 


ولــو تركنا النتيجه ونظرنا للاسباب التي منعت حدوث التوازن داخل مجلس الشعب لوجدنا ثلاث أمـور رئيسيه 




اولاً : نــظام القوائم النسبيه 


انا اقول " الله يحرق اللي شار علينا الشوره المهببه دي " 
فلو استمر الامر بالنظام الفردي مـن وجهة نظري لكان أفضل وخيراً 
اولاً واخيراً مؤمن بأن الاخوان كانوا سيحصلون علي الاغلبيه ايضا ولكن 
كُنا سنجد فرصـه أكبر ليـعرف كل شخص من سينتخب وبرنامجه الانتخابي وتاريخه السياسي والقيادي 
فعلي اقل تقدير , بــكل تأكيد لو طُبق هذا النظام لما حصل حزب النور العقيم سياسياً وقيادياً علي هذه النسبه من المقاعد 
فحزب النور لم يحصل الا علي عدد من المقاعد تُعد علي اصاعب اليد من المقاعد الفرديه 
لان الناس لا يعرفوهم -- ومن يصوت لهم الاغلبيه كانت تعطي صوتهم بسبب تأثير الشيوخ عليهم فيقول الواحد منهم : 
سأعطي صوتي لقائمة النور وانتخب مرشح فردي أخر أعرفه 
وبذلك لم يحصل النور علي مقاعد فرديه كثيره 
اذاً لو طُبق النظام الفردي لقلت المقاعد المتأسلمه في البرلمان الي النصف علي اقل تقديـر 




ثانياً : تشتت القوي الليبراليـه 


قائمة الثوره مستمره مع انها أفقر القوائم الليبراليه مالياً الا انها تعد من انجح القوائم الليبراليه في الانتخابات 
بدلاً من صرف الملايين من جهة الاحزاب " القديمه " مثل الوفد وغيره والجديده الغنيه مثل المصريين الاحرار وغيره 
وتبنوو شباب الثوره في قوائمهم ودعموهم بالمال لـكان خيراً للطرفين 
ولكن كل حزب ظن انه يستطيع ان يؤثر علي الشعب بالمال والدعايه فقط 
وهذا الشعب لا يؤثر عليه الا بأمرين اثنين 
اولهم العصبيه القبليه والاهليه 
وثانيهم وأكثرهم تأثيراً العصبيه الدينيه 
فلو وجد هذا الشباب الدعم من هذه الاحزاب وكانو كتلة واحده حقيقيه تستطيع ان تنافس وليس ديـكوراً لكان خيراً 




ثالثاً : الانتهاكات والتزوير وغياب الوعي 


أنا أثق تماما ان هذه الانتخابات ليست كغيرها وانها لم تزور كغيرها بالشكل الكبير 
ولكن تزوير الوعي وتضليل الناس بإسم الدين او بشراء الاصوات بالمال كان عاملاً رئيسياً في هذه النتيجه 
قيل لي شخصياً من شخص سلفي : 
لو حزب النور رشح واحد يـهودي هنتخبه برضو 
وقيل لي شخصياً ايـضا : 
انا بنتخب منهج السلفيه مش بنتخب اشخاص 


جميل , هل نحن في صدد انتخابات علي العقيده .. !! 
ألم يتعلم الشعب من نتيجة الاستفتاء ونتيجة المشي وراء هؤلاء قليلي الخبره في السياسه .. !! 


وهـناك من ينتخب قائمة مـا ويري ان عدم انتخابه لها هو نقد العهد مع الله !! وانتم تعلمون من هم 
وهناك من قال لي : 
انتخب فولان ده ابن بلدك 
فقولت , هو احنا هنعمل مجلس لشعب لبلدي بس ولا لمـصر مهو اي مرشح هنتخبه ابن بلدي برضو 


وهـناك الكثير والكثير من ذهب للإقتراع ولا يعرف من ينتخب أساساً ووجه الي رمز بعينه 
فرأيت بعيني انا والله , رجل من الاخوان المسلمين ينصح امرأتين اميتين بالتعليم علي الميزان ورموز الاخوان الاخري 
ناصحاً اياهم ان اي تعليم علي اي رمز أخر يـعد بطلان للصـوت .. !! 


وسمعت بأذني من قال لي : سأذهب لأنتخب رمز " الفانوس والفراشه والشاكوش " التابعين لحزب النور 
فسألته عن اسماء المرشحين فلم يعرف ولا اسم الا انه يريد السلفيين ولا غير وان انتخاب غيرهم " مستحيل " 


وهنا اتذكر " استفتاء مارس " عندما كنت في اللجنه وكانت معي امرأه كبيره في العمر وسألها المستشار " نعم ام لا " يا حجه 
فردت بتلقائيه شديده نــــــعم !! نـــعمين يا اخويــا ده اســــــــلام

لا داعـي لذكر مواقف اكثر , فالشاهد هنا احبائي لست أتجني علي نتيجة الانتخابات ولكن اعطي نظره تحليله بسيطه من وجهة نظري الشخصيه التي قد تتفق معها وقد تختلف 


علي أي حـال , المولد انفض , وبنسبه كبيره تكون المجلس , ونـحن بـصدد اول مجلس نيابي انتخب بعد الثوره 
وكـل خوفي هو ان يُنسب هذا المجلس للثوره -- ورائيي هو : 


لـو جاء هذا المجلس وأعلن في اولي جلساته ولائـه للثوره وتحقيق اهدافـها التي لم تحقق الي الان وبـدء بالفعل في تحقيق هذا 
فأنـا سأكون أول شخص يُسمي هذا المجلس بمجلس الثـوره 


ولـكن لو جاء لينفذ مصالح احزابه وتياراته وتاهت قوي الثوره الشبابيه التي كانت السبب الرئيسي في دخول كل هؤلاء الي المجلس وضاعت مطالب الثوره تحت مسمي تحقيق اهداف البرلمان او اي شئ من هذا , فأعذرني اخي الحبيب سيكون اسمه مجلس انتخبه الشعب والسلام ولا يُنسب للثوره علي الاطلاق 


مـن كل هذا وأكثر وأكثر أري أسباباً واضـحه لعدم تحقيق التوازن السياسي داخل مجلس الشعب 2012 
ومـع كل هذه الاخطاء الا انني لا اجد الا طريق التفائل امامي , وأدعـو الله لهم بالتوفيق 
امـا رسالتي لكل الناخبين : 


" لا يعنيني مـن انتخبت ؟ - انت مـن كُون هذا المجلس , فأرجوك راقبه لانك انت من ستتحمل النتيجه ( معي ) " 




إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي