مـعنتش جاي







معنتش جاي , جُمله من إبداع " احمد ابن خالتي " , أيـنما ذهب لابد وأن يـقول بـعد انتهاء المقابله " معنتش جاي " ..
كنت أحفظ القرأن وانا صغير في مسجد ما , وكنت قد حفظت جزء عما , وطلب أحمد ابن خالتي مني أن يأتي معي لـيحفظ القرأن هو الأخر فأخذته مـعي , فسأله الشيخ : سمع قل هو الله أحد , فقال احمد : مش حافظها , فسأله الشيخ : طب سمع قل اعوذ برب الناس , قل اعوذ برب الفلق ؟؟ وبرضو مش حافظها ..
فأعطاه الشيخ الثلاث سور هذه كـحفظ واجب , وعندما عودنا الي البيت قال : يعني ابن التييييت يديك في السور اللي قدام ويديني انا قل هو الله احد , انا معنتش جاي .

وفي الصف الخامس الابتدائي , أتي معنا درس اللغه الانجليزيـه , وأحضر مـعه كراسـه " موسعات " وبـعد الدرس , طلب منه الاستاذ ان يـُحضر كراسه " انجليزي " الحصه القادمه , فإزاي الاستاذ يتجرأ ويطلب هذا الطلب , وكان رد أحمد لنا طبعااااً مــعنتش جاي .

في الصف الاول الاعدادي كنت أذهب عند استاذ اسمه ابراهيم مُدرس لغه عربيـه انا وعمرو ابن عمي واحمد ابن خالتي , وبـعد الترم الأول قررنا ان نتركه ونذهب الي استاذ أخر اسمه " عادل " وكان مشهور بالضرب الشديد , ولكن كل البنات كانت بتروح عنده , لذا , احنا كمان لازم نـرووح , وتركنا الاستاذ ابراهيم رغم ان درجاتنا في اللغه العربيه في الترم الاول كانت عاليه جداا جداا جداا ..
وذهبنا بالفعل انا وعمرو واحمد عند الاستاذ عادل , وجلسنا في مكان ما في نهايـة الغرفه الكبيييييييييره , وكان عدد الطلاب كثير جداً , ومرت حـصه والثانيه والثالثه والعاشره , وكل مـره نـحفظ جيداً حتي لا نـُضرب , ولكن الاستاذ لا يـسألنا وكأننا غير موجودين , فأهملنا الحفظ وأصبحنا نذهب الي هذا الدرس للتسالي , وفي يـوم أوقفنا الاستاذ بـسؤال , فلم يـعرف أحمد ان يـجاوب , ولم يـعرف عمرو أيـضاً وبالتالي انا برضو معرفش ..
فقال الاستاذ : طيب كل واحد هياخد عصايه صغيره كده عشان تحفظو بعد كده ماشي يا شطار , والابتسامه تعلو وجهه , فرفع أحمد يده ليتلقي الضربه وإذ بـه يـطير في الجو ويـقع جالساً علي الكنبه من شدتها , ثم عمرو , نفس الحكايـه , وجاء دوري فإبتسمت للاستاذ قائلاً : انا جاوبت نص السؤال علي فكره يعني اضربني نص عصايـه , فإبتسم وقال من عنيا يا حبيبي افتح يلا هوبـا يلا ..
لا أتذكر طعم العصايـه كان ايـه , كل ما أذكره هو شعور بأن العصا قد اخترقت يـدي ومرت من الجهه الخلفيه لها , فـخرج كل واحد منا يـقول : مـعنتش جاي ..
وعودنـا الي الاستاذ ابراهيم حبيبنا مرة أخري بـعد الفراق , احنا أسفين يا ابراهيم . !


الي اللقاء في تدويـنه اخري من مذكراتي الطفوليه 




إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي