والذكريـات .. !







اسمع ايها الحبيب , انها أخر الكلمات في هذه القصه , أغلقت كل الابـواب أمامي حتي أفقد الأمل في عودتك , ولكن هـناك باب لا نستطيع ان نغلقه مهما فعلنا , انه بـاب الذكريـات , والمواقف التي جمعتني بـك , تـستطيع ان تـحرمني من رؤيتك , ولكن لا تـستطيع ان تمنع النيل ان يرسم وجهك علي الماء كلما نـظرت اليه , تـستطيع ان تحرمني من صوتك , ولكن لا تـستطيع ان تـمحي لمسات صوتك التي تـخترق خيالي كلما استمعت الي تلك الاغنيه التي اهديتني إياها وقولت انها تـوصفني في عينك , تـستطيع ان تحرمني من مقابلتك , ولكن لا تـستطيع ان تحرم روحك من زيـارتي في الاحلام كل ليله .
انا لن أحاول ان أغلق ولو بـاباً واحداً في طريق عودتـك إلي , سأتركها للظروف , سأتركك تذهب مـع الايـام وأنتظر حكم القدر علي هذه العلاقه , ولـكن لا أعدك بأن أقبل العوده إن عودت يومـاً نادماً باكياً علي ما فاتك .

هناك شئ واحد فقط يـحيا حتي بـعد موت الحبيب , انها الذكريـات , انها تـعيش بداخلك وبداخلي , تنتظرنا ان نجتمع سـوياً حتي ولو كان الامر مستحيلاً , فـ فالعشق لا مـستحيل الا الإخلاص .
مهما تناسيتك سأذكرك ولو مره واحده يـومياً , تدري متي .. ؟
عندمـا أشعر بالخوف , وأتأمل في الايـام , وأبحث عن أكثر شئ يـُريحني ولا أجد سوا أمراً الوحيد الذي كنت أستريح لـفعله , وهو خـوفي وقلقي عليك , واشتياقي للقائك , هذا ما كنت أشعر فيه بالأمـان , لانك كنت دائماً بـخير رغم قلقي المبالغ فيه , ولـكن من اليـوم سـتختفي كل أثارك , وأتحدث الي نفسي بلغة التوتر والخوف عليك , وأدخل في عالم من الاسئله أصلها يـعود الي سؤال واحد : ماذا تفعل الان ؟ وكيف حالك .. ؟

***

كلمه لقلبك
طمن نـفسك
انا مش هقدر يـوم أنســاك

مـهما انا هـبعد
ومـهما هـتبعد
سـافر وانا هنا هـستنـاك


والذكريـــات 
هاتعيش ويـا السنين 
لـو مهما فات 
هيزيد فيا الحنين 

لو مهما كـان 
هفضل فاكرك عشان 
عمري ما حسيت امــان 
غير وانا ملهوف عليـــــك


*** 


إلي مـن فارق حبيبه رغماً عن أنفه 
للأسف وعن تـجربـه , حتي الذكريات , تتلاشي مـع الايــاااام 

إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي