عبدالرحمن سامي - متغيرش نفسك " راب "






لسه الطريق محتاج بصيره عشان نكمل فيه
لسه الغيوم محاوطه كل شئ والشوك ماليه
ماشي بإحساسي ومش شايف قدامي شبر
ومش هاممني, المهم اني حر
ريحة الهوا حقيقي عندي بقلها ريحه غير
حتي المطر بئا ينزل هدفه يغسل الضمير
الشمس هاجمه ع الليل عشان تزيح سواده
والنور يدلك ع الطريق ويحذر من عقابه
بكره شايفه بعنيا , هناك وسط الغيوم
اللي عليا هعمله و  زياده ع  اللزوم
حتي النهايه لو مش واضحه
وطريقك ماشي
يكفيك يا سيدي لك طريق  , فـ حاول وافضل ماشي
انا واقف فوق نهايتك , شايف بعيني سعادتك
يمكن لسه الضباب عاميك  بس اتمسك بـحلمك
ولما يوم هتوصل , هتفتكر كلامي
ان الزمان ده راحل واللي زيك اللي جي

قمة نجاحك لما تبئا عايش في العقول
صوتك بيضحك في الاغاني بمرحلة زهول
شكل ابتسامتك مرسومه في عيون كل اللي شافك
ردك صريح علي الجميع , مجنون .. !   مجنون .
كتير بيوصفوك ان انت واحد عايش فاضي
ميفهموش ان اللي جاي مش فارق عن اللي ماضي
بيحسدوك ومش عارفين يقلدوك , لا انت عاجبهم ولا هما اصلا بيعجبوك
كمل حياتك بترجاك ومتغيرش نفسك
انا واحد منهم بنتقدك ونفسي ابئا زيك
بزيف الحقيقه  وعندي 1000 وش
ولما بحلف اني صادق ببئا حالف غش
واظهر وابان بإني شخصيه عاديـه ,
بلمع من بره وبنافق وساجن نفسي فيا


ليلاتي بسهر قبل النوم , أحاول أكتب
فلما أفكر اكتب ايه لحظتها بتعب
في ذكريات مليانه ألام
متتوصفش بالكلام
عشت السنه من عمري وكات بتمر سلحفاء
أحلامي حاولت أطولها وفي الاخر طلعت هراء
كات غلطتي الوحيده ايامها , اني صدقت
اني مفروض ارضي بالحال زي ما وجدت
صاحبي ايامها كانو مجرد دحيحه
طول النهار مذاكره وبليل نايمين دبيحه
فكان طبيعي أهجرهم وأشوف صحاب تمام
والنتيجه , عرفت اوسخ من القدام

وانت صورتك الاخيره الشئ جميل
عشان بتعمل كل حاجه بضمير نبيل
كمل حياتك بترجاك ومتغيرش نفسك


إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي