بس







اسم غريب للتدوينه عارف 

قبل ما ابدء عايزكم تلتمسو العذر لو نسيت بعض الاسماء في القصه لاني مش متخصص في التاريخ الاسلامي

..


مـصعب ابن الزبير 

ماله ؟ 

ده يا سيدي ابن سيدنا الزبير ابن العوام 
كان كما يجب ان يكون اي مسلم .. جميل الرائحه , كان يحب أن يضع المسك 
لدرجة انه لما كان يمشي في الشارع وتفوح منه الرائحه الطيبه كانت الناس في البيوت تقول 
اللي ماشي بره ده .. يا بائع مسك يا مصعب


كان له صديق أمين اسمه " عبدالرحمن " وكان مصعب سايب عنده 20.000 دينار أمانه 
وكان عبدالرحمن ده مشهور عنه انه بيحفظ الأمانه 
وفي يوم .. بيدور عبدالرحمن علي فلوس مصعب الـ 20.000 ملقهاش 
دور في البيت ملقهاش .. ! 
مفيش في البيت غيره هو وزوجته وأولاده .. والخادمه !

جاب الخادمه وقال بس انتي اللي سرقتي الـ 20.000 مش معقول زوجتي او اولادي 
قالت : انا مسرقتش حاجه
أخدها وربطها وفضل يضرب فيها لحد ما اعترفت انها اللي سرقت " من كتر الضرب

فتح الباب وخرج نده 4 من الرجال عشان يشهدو عليها انها اللي سرقت عشان يروحوا للقاضي
دخلوا الاربعه عليها وهي ميته من الضرب وتقول بصوت بطئ " سرقت

خدها وراحوا للقاضي .. ايه اللي حصل .. قاله حصل كذا كذا كذا واعترفت 
قاله عندك شهود ..؟ 
قاله اه أربـعه .. نده علي الاول 

يا فولان هل شهدت الخادمه انها سرقت .. قال : نعم سمعتها وهي تعترف 
ثم الثاني : نعم سمعتها وهي تعترف 
ثم الثالث : نعم سمعتها وهي تعترف 

الي أن نده علي الرابـع فسأله هل سمعتها تعترف بالسرقه
قال : نـعم سمعتها وهي تعترف " و " أثر الضرب عليها 
فنده القاضي علي الثلاث شهود اللي قبله تاني 
قالهم هل كان عليها أثر ضرب ..؟ 
قالوا : نعم 

طب ما اتكلمتوش ليه من الاول ..؟ 
قال القاضي ان لولا الشاهد الرابع ده انه قال اه قالت انها سرقت " بس " كانت مضروبه 
كان تم تطبيق الحد عليها وقطعت يدها ..! 


وفي حياتنا احنا بقي ..! 
في كام مليون موقف لكل واحد فينا فعلا بيقول فيها الحقيقه ولكن ناقص يكمل بعد " بس

أيــوه انا شوفته بيعمل كذا " بس " .... 
أيــوه قالت عنك كذا " بس " .... 

احنا حياتنا وشهادتنا كلها ناقصه 
ناقص نكمل ما بـعد " بس
أيـوه مطلوب منك تقول الحقيقه لو حد سألك عن موقف واحد ولكن واجب عليك تقوله " بس " وتكمله باقي الصوره 

البلد دي مش محتاجه شئ أكتر من احتياجها للكلام اللي بـعد " بس


***

وأكرر أعذروني ان نسيت بعض الاسماء المشهوره في القصه دي









إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي