عن حاجه كانت حلوه فيا






فاكر اليوم ده ... 

كنت في اعدادي , وكنت محافظ علي الصلاه بشكل دائم في المسجد في الوقت ده 
وفي يوم قرأت عن ثواب وأجر اللي بيصلي في الصف الأول ..!!
وقررت ميفوتنيش الأجر ده , طالما كده كده بروح المسجد يبقي أصلي في الصف الأول !!
كان يوم تلات .. وشيخ المسجد في اليوم ده كان بيلقي درس ديني قبل صلاة العشاء وكنت مواظب علي الحضور , لكنه مكنش بياخد باله مني .. لحد اليوم ده 

يمكن عشان كنت فاكر الشيوخ مش بيهتموا غير بالسن الكبير , وان احنا صغيرين لو موتنا النهارده مش هنتحاسب ويدوب احنا في مرحلة التدريب .. غير الرجاله الكبيره اللي لو ماتوا النهارده .. عندهم حساب كبير علي سنين كتير عاشوها !! 

ويـمكن لأني مكنتش بقعد في الصف الأول !! 

في اليوم ده دخلت المسجد وتوجهة علي طول علي الصف الأول .. والشيخ بيلقي درس ديني !! 
كبرت وصليت ركعتين تحية المسجد , وقعدت في الصف الأول .. كان شعور رائع 
وفضلت مركز مع الشيخ في كلامه , وبدء يبص عليا وهو بيتكلم ..!!
انا لفت انتباهه .. انا بقيت من الناس اللي الشيخ بيوجه بصره ليها وهو بيخطب دليل علي ان الكلام ده للشخص ده .. انا مبقتش صغير !! 
وبعد شويه .. جه جنبي راجل عجوز عارفه , دايما بيصلي في المكان ده في الصف الاول 
صلي ركعتين وبعدين خبطت علي كتفي وقالي : ارجع ورا .. الكبار بس اللي بيصلوا في الصف الأول !! 
قولتله : بس انا عايز أخد ثواب الصلاه في الصف الأول !! 
قالي : ارجع ورا 

سمعنا الشيخ فقطع حديثه وندهني ..!! 
قالي اقعد قدامي هنا وصلي في الصف الاول ( وابتسم ) 
ثم قالي : ابقي تعالي احضر الدرس كل اسبوع 
قولتله : انا بحضر فعلا يا شيخنا 
ابتسم وبعدين كمل الدرس ..!! 
وصليت يومها في الصف الأول 


بـعد 8 سنين
( من 3 سنين 

كنت راجع البيت مكتئب بسبب كل حاجه في الحياه !! 
كنت ضايع .. مش قادر أتنفس من الخنقه اللي انا فيها !! 
وفجأه سمعت أذان المغرب .. قررت أروح المسجد !! 

وصلت المسجد والأذان لسه شغال .. 
دخلت وانا مش حاسس بنفسي , وقفت في المكان اللي صليت فيه لأول مره في الصف الأول , وكبرت وصليت ركعتين !! 
رغم ان الأذان كان لسه مخلصش ومش مُستحب تصلي والأذان بيُرفع !! 

بـعد ما خلصت .. لقيت الشيخ واقف جنبي وبيبتسم وقال : لسه بتحب تصلي في الصف الأول ..؟ 
وكَبر ودخل في الصلاه ..!!






إرسال تعليق
مازلت عايش في الحياه بكيفي